خرائط العالم
الخاص بك نافذة على العالم
الصفحة الرئيسية > خريطة أفريقيا

خريطة أفريقيا

الجزائر خريطة
 :  تنويه
Close

تنويه :وقد بذلت كل الجهود لجعل هذه الصورة دقيقة. لكن قارن قاعدة المعلومات المحدودة، والمديرين، والموظفين لا تملك أية مسؤولية عن دقة أو صحة للنفس.

أفريقيا هي ثاني أكبر قارات العالم من حيث المساحة ومن حيث عدد السكان وكانت تُعرف سابقًا باسم إفريقيا أو القارة المُشمسة. وتُغطي القارة نحو 20,4% من إجمالي مساحة اليابسة و6% من إجمالي مساحة الكرة الأرضية. وتضم قارة أفريقيا 54 دولة معترف بهم بالكامل ودولتين معترف بهما جزئيًا، بالإضافة لتسع أقاليم غير سيادية (تشمل منطقة تابعة إلى جانب 8 مناطق أخرى) وإقليم واحد متنازع عليه هو الصحراء الغربية.

التركيبة السكانية
يسكن أفريقيا ما يزيد على مليار شخص. ويوجد أكثر من 2000 لغة يتم التحدث بها في أفريقيا (وفقًا لمنظمة اليونسكو)، ومن الصعب أن تجد مكانًا يفوقها من حيث التنوع العرقي.

بعض مجموعات اللغات الرئيسية هناك هي الأفروآسيوية، والنيلية الصحراوية، والنيجرية الكنغوية، والكوشية. أما فيما يتعلق بالتركيبة الدينية فهناك تباينات بشأنها، على الرغم من أنّه ووفقًا للموسوعة البريطانية فإن 45% من السكان هم من المسيحيين و40% من المسلمين. كما يتراوح نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي من 300 دولار (بوروندي) إلى 36600 دولار (غينيا الاستوائية).

التاريخ
يعود أقدم تاريخ لأفريقيا إلى آلاف السنين، عندما كانت أشكال الحياة الأولى تجول على سطح الأرض. ولم تظهر الحضارات القديمة، مثل الحضارة المصرية إلا في حدود عام 3300 قبل الميلاد. أيضًا كان معظم الساحل الشمالي لأفريقيا يقع تحت سيطرة الإمبراطورية الرومانية وذلك في أيام أوجها. وبدأ الإسلام في الانتشار في القارة بحلول القرن السابع الميلادي وهو لا يزال حتى الآن من الديانات الرئيسية في أفريقيا. وقد شهدت أفريقيا في المائتي سنة الأخيرة حقبة مظلمة من الاستعمار وتجارة العبيد، عندما كانت معظم دول القارة مستعمرات لإمبراطورية أو لأخرى. وخلال الحرب العالمية الثانية ضعفت القوى الأوروبية التي تمكنت من البقاء مسيطرة لكثير من الوقت، حيث حدثت بعد ذلك موجة من حركات التحرر والاستقلال بين الدول الأفريقية.

الاقتصاد
على الرغم من وفرة الموارد الطبيعية بشكل تُحسد عليه، تعاني العديد من الدول الأفريقية من المجاعات، والأوبئة، والحروب الأهلية، والنزاعات العرقية. دول مثل مصر تحسنت أحوالها بشكل جيد، ولكن معظم الدول الأخرى لا زالت في فقر مدقع بل ويعتبر بعضهم من الدول الفاشلة. وتعد الزراعة والتعدين أكبر قطاعات الاقتصاد في كثير من الدول الأفريقية. ويعمل بالزراعة وحدها نحو 60% من إجمالي القوى العاملة في القارة. كما يعد الذهب، والألماس، والنحاس من بين أبرز المعادن التي يتم تصديرها. أيضًا يتمتع قطاع الصناعة بأهمية في القارة، وخاصة في دول متقدمة مثل المغرب، ومصر، وتونس حيث يعمل نحو 15% من تعداد سكان هذه الدول في قطاع الصناعة.

المقاطعات الناطقة بالعربية