خرائط العالم
الخاص بك نافذة على العالم
الصفحة الرئيسية > خريطة تركيا

خريطة تركيا

الجزائر خريطة
 :  تنويه
Close

تنويه :وقد بذلت كل الجهود لجعل هذه الصورة دقيقة. لكن قارن قاعدة المعلومات المحدودة، والمديرين، والموظفين لا تملك أية مسؤولية عن دقة أو صحة للنفس.

كوريا الجنوبية، المعروفة رسمياً بجمهورية كوريا، هي دولةٌ ذات سيادةٍ تقع في الجزء الجنوبي من شبه القارة الكورية. تجاورها الصين من الغرب، اليابان من الشرق وكوريا الشمالية من الشمال. تغطي كوريا الجنوبية ما مساحته 38.691 ميل مربع ويبلغ عدد سكانها حوالي نحو 50 مليوناً.

بدأ تاريخ كوريا المبكر عندما تم تأسيس تشوسن أو–جوجوسيون- من قِبل دانجون وانجيوم، منذ حوالي 2333 قبل الميلاد، واستمر حتى أسقطه عهد أسرة هان الصينية. وقد حُكمت المنطقة من قِبل ولاياتٍ صغيرة عدةٍ بعد ذلك، وشكّلت كلاً من ولاية كوجوريو، ولاية بايك جي وولاية سيلا الممالك الثلاث لكوريا، حيث كُوّنت سيلا المتحدة حوالي عام 676، التي سيطرت على الجزء الجنوبي من الجزيرة الكورية. وقد كانت سيلا ذات حضارةٍ بوذيةٍ ومزدهرة حتى غزاها كوريو عام 935. الولاية الشمالية بالهي، وسّعت أراضيها إلى الشمال حتى غزاها خيتان، واتحد مع كوريو عام 936. وصلت الامبراطورية المغولية في القرن 13، وعندما انهارت في 1392 تولت عائلة جوسن حكم كوريا. غزت اليابان البلاد حوالي عام 1592، ولكن مينغ الصينية ساعدت في تحصين كوريا وفشل اليابانيون. حارب الجوسيون المانتشو في بدايات العام 1600، ومرة أخرى ساعدت الصين في تأمين شبه الجزيرة الكورية، وبدأ عصر العزلة والانعزال في البلاد.

احتلت اليابان كوريا في الفترة ما بين 1910 إلى 1945، وعندما استسلم اليابانيون، احتل السوفيتيون شمال كوريا، بينما سيطرت الولايات المتحدة على جنوب كوريا. واجه كلٌ من الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة النزاعات خلال الحرب الباردة، مما أدى إلى تأثير حكمهم على أقاليمهم في كوريا. تم تقسيم الدول إلى كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في العام 1948. وتولى كيم إل-سونغ السيطرة على الشمالية، بينما أصبح سينغمان رهي أول رئيسٍ لجمهورية كوريا في الجنوب. غزت كوريا الشمالية كوريا الجنوبية في العام 1950، وتلا ذلك الحرب الكورية. دعم كلٌ من الاتحاد السوفيتي والصين نظام كوريا الشمالية، بينما دعمت الأمم المتحدة كوريا الجنوبية. تم ترتيب الاتفاقية التي توضح الحدود بين كوريا الشمالية والجنوبية في العام 1953، ولكنها لم توقّع أبداً من قِبل كوريا الجنوبية، ولم يتم توقيع أي معاهدة سلام.

البلدان المجاورة :
تتشارك كوريا الجنوبية حدوداً برية مع كوريا الشمالية، وتقع على شبه الجزيرة الكورية عبر البحر الأصفر من الصين وبحر اليابان (بحر الشرق) من اليابان.

المدن الرئيسية :
  • سيول
  • بوسان
  • دايغو
  • إنشيون
  • دايجون

الجغرافيا :
تقع كوريا الجنوبية في شبه الجزيرة الكورية شرق آسيا، على طول بحر اليابان (بحر الشرق)، مضيق كوريا، البحر الأصفر وبحر شرق الصين. ويضم أراضيها حوالي 3000 جزيرة على طول الساحلين الغربي والجنوبي. أكبر جزيرةٍ في كوريا الجنوبية تدعى جيجو-دو (جزيرة جيجو)، وتقع على بعد 100 كيلومتر (60 ميلاً) جنوب اليابسة الرئيسية. أعلى منطقة في كوريا الجنوبية عبارة عن بركان خامد يدعى هالاسان ويقع في جيجو-دو، ويبلغ طوله 1.950 متراً (6.398 قدماً) أعلى من مستوى سطح البحر. معظم أراضي كوريا الجنوبية أراضٍ جبلية، خصوصاً في الشمال الغربي، وتضم جبال تايبيك، جبال سوبيك وهضبة جيري. تتركز الأراضي المنخفضة في الغرب، وتضم سهول نهر هان وأحواض نهري جيوم وناك دونغ. وتمتد على أطرافها السهول الساحلية، مع التلال والجبال والوديان في الغرب. أطول نهرٍ في كوريا الجنوبية هو ناك دونغ، بينما من الأنهار المهمة الأخرى نهر هان، نهر جيوم، إمجين، بوخان وسومجين.

نقاط مثيرة للاهتمام :
لدى كوريا الجنوبية العديد من المعالم والوجهات للمسافرين، من المدن المليئة بالثقافة إلى مواقع الطبيعة الخلابة. العاصمة، سيول مدينة مشرقةٌ صاخبة ويبلغ عمرها أكثر من 600 عام، وتمتلك 5 أماكن مهمة، مثل كيونغ بوك-غونغ التي نشأت في عصر جوسون ولكن تم تدميرها وإعادة ترميمها. تمتلك سيول أيضاً العديد من المعابد والأضرحة، بما فيها تلك الموجودة في جبل إنوانغ، فضلاً عن المتاحف والحدائق. عالم سيول لوت هي حديقة داخلية ضخمة، بينما منتجع إيفرلاند هو متنزه تابع لديزني لاند-مرح مع حديقة صغيرة، موطناً لأسدٍ بري.

بوسان، ثاني أكبر مدينة في البلاد، هي مدينة ساحلية تمتد على طول الساحل الجنوبي. تمتلك المدينة عدةً من المواقع الدينية بما في ذلك معبدَي بيوميوسا ويونقونسا. وهناك أماكن جذّابة أخرى مثل الحوض المائي، سوق السمك جاغالتشي، والمواقع السياحية مثل الشواطئ ومسارات التنزه.

أكبر جزر كوريا الجنوبية جيجو، تعتبر موقعاً مشهوراً لإمضاء شهر العسل نسبةً لوصفها بجزيرة الآلهة. وهي جزيرة بركانية، جيجو تتميز بأعمدة وسيول الحمم البركانية، أو الكهوف التي تشكلت من تيارات الحمم البركانية. أنبوب الحمم مانجان غول هو موقع تراث عالمي يتبع لليونسكو.

من الوجهات السياحية الأخرى أيضاً هناك 20 متنزه وطني في كوريا الجنوبية، متنزه خليج سون تشيون وحقول شاي بوسونغ.

النقل :
كوريا الجنوبية تعد موطناً للعديد من المطارات الدولية الرئيسية، منها اثنان في سيول، غيمبو ومطار إنشيون الدولي، مطار جيمهاي في بوسان ومطارات أخرى في تشيونغ جو، دايجو، جيجو وموان. تقدم هذه المطارات خدمة للعديد من الوجهات الدولية والمحلية، مع رحلاتٍ متكررة لمدنٍ آسيويةٍ أخرى. نظراً لأن الحدود ما بين كوريا الشمالية والجنوبية ليست منتظمة، النقل عبر القطار، السيارة أو الباص ليس ممكناً عبر يابسة آسيا. مع ذلك، القوارب متاحة خصوصاً عبر معبر بوسان الذي يقدم خدمةً إلى اليابان وإنشيون، التي تنقل إلى الصين.

القطارات عالية السرعة متاحة في جميع أنحاء البلاد، خاصةً بين المدن الرئيسية مثل سيول وبوسان. تعتبر الباصات طريقةً شعبيةً للسفر بين المدن وداخلها، بينما تمتلك المدن الرئيسية بما فيها سيول وبوسان أنظمةً للنقل العام تشمل مترو الأنفاق والسكك الحديدية الخفيفة.



المقاطعات الناطقة بالعربية