خرائط العالم
الخاص بك نافذة على العالم
الصفحة الرئيسية > خريطة باكستان

خريطة باكستان

الجزائر خريطة
 :  تنويه
Close

تنويه :وقد بذلت كل الجهود لجعل هذه الصورة دقيقة. لكن قارن قاعدة المعلومات المحدودة، والمديرين، والموظفين لا تملك أية مسؤولية عن دقة أو صحة للنفس.

تنقسم باكستان الى ثلاث مناطق جغرافية رئيسية: المرتفعات الشمالية و سهل السند وهضبة بلوشستان، وتشارك باكستان حدودها البرية مع الهند والصين وأفغانستان وإيران، كما انها تشارك حدودها البحرية مع عمان.

إسلام أباد هي عاصمة باكستان بيد أن كاراتشي هي المدينة الأكبر، أما عن لاهور وروالبندي وفيصل آباد فهم مدن رئيسية أخرى في باكستان.

نشأت الأمة الحديثة في باكستان في منطقة وادي السند، وهو المقر الذي يعد واحدا من أقدم الحضارات في العالم. منحدرة من ماض ثقافي غني، ولقد وضعت الأسس للدولة على أساس التركيبة السكانية الدينية في المنطقة. تشارك باكستان حدودها البرية مع أفغانستان إيران، والهند، والصين.وعلى الرغم من وجود تاريخ من الإضطراب السياسي وستة عقود نزاع حدودي طويل مع الهند غير أن باكستان قد برزت كقوة سياسية ونووية مهيمنة في آسيا.

تاريخ باكستان
يعود تاريخ أقدم المستوطنات في باكستان إلى 7000 سنة قبل الميلاد. فبحلول عام 327 قبل الميلاد أخلت الحضارة الفيدية و الإمبراطورية الفارسية المكان للمستوطنات اليونانية. أما انتشار الإسلام عام 650 بعد الميلاد كان له تأثيرا واضحا على الأرض. ففي عام 711 بعد الميلاد أعطى السلطان الأموي محمد بن قاسم الإشارة لأجيال مسلمة متعاقبة لينشئوا إمبراطوريتهم على الأرض. لاحقا في عام 1526 بعد الميلاد أصبحت المنطقة جزءا من الأراضي المغولية، وبسقوط الحكم المغولي قامت أفغانستان باحتلال أجزاء من باكستان ومن بعدها قامت باحتلالها السيخ. وبسقوط إمبراطورية السيخ أصبح معظم أراضي باكستان واقعة تحت الإستعمار البريطاني، وكجزء من شبه القارة الهندية شاركت باكستان بنشاط في الإحتجاجات ضد الإستعمار البريطاني وسعت للإستقلال.

وفي عام 1947 أخلى الإنسحاب البريطاني الطريق لتأسيس باكستان في 14 أغسطس عام 1947، وتم دمج كل من السند وبنجاب الغربية وبلوشيستان و مقاطعة الحدود الشمالية الغربية وبنغال الشرقية رسميا إلى باكستان. وهذا بدوره أدى إلى النزاع مع الهند حول كشمير، حيث اندلعت أول حرب بين الهند وباكستان بين عامي 1947 و1948. أما في عام 1956 أصبحت باكستان جمهورية برلمانية ولكن سرعان ما حل الحكم العسكري محل الحكم المدني الذي أتبعه انقلاب عسكري بقيادية اللواء أيوب خان، وفي عام 1970 أجريت انتخابات ديمقراطية في البلاد ولكن اندلعت اضطرابات مدنية في باكستان الشرقية في العام التالي، وبدعم من الهند حصلت باكستان الشرقية على الاستقلال وتأسست بنغلاديش.

استمر الحكم المدني في البلاد بين عامي 1927 و1977، ثم تولى اللواء ضياء الحق الحكم واستمرت الحكومة العسكرية إلى عام 1988. وبعد وفاة اللواء ظلت باكستان ديمقراطية مستقرة وحصلت على نفوذ سياسي واسع في جنوب أسيا.

الإقتصاد
يصنف الإقتصاد الباكستاني حسب الناتج المحلي الإجمالي بـ488 مليار دولار أمريكي الثامن والعشرين على مستوى العالم.كما تبلغ احتياطيات النقد الأجنبي والذهب 17.8 مليار دولار أمريكي ولكن الاستثمارات الأجنبية منخفضة، ويرجع ذلك إلى المخاوف الأمنية وعدم الإستقرار. وقد أبطأ الفساد والبيرقراطية نمو الأقتصاد الباكستاني في السنوات الأخيرة، كما تواجه البلاد مشكلة البطالة حيث تبلغ الٌقوة العاملة 57.89 مليار بنسبة بطالة 5.7%. في حين تشكل المنسوجات والمنتجات الزراعية والجلدية جوهر صادرات البلد. وتشمل الواردات الرئيسية الآلات والمنتجات النفطية، والحديد والصلب والقطن والأرز والقمح، وقصب السكر والمحاصيل الرئيسية التي تزرع في باكستان.

السفر والسياحة
تعد تاكسيلا ولاهور و طريق كاراكورام السريع و كريم أباد و وبحيرة سيفول ملوك أهم خمس وجهات سياحية في باكستان بحسب صحيفة الجارديانز عام 2006. وتعد باكستان موطنا لبعض الأماكن الطبيعية الخلابة منها المنطقة الصحراوية وقمة جبل كي-2 ومنطقة وادي السند ، وإلى جانب ذلك هناك منطقة وادي سوات ، ممر خيبر، ومدن روالبندي ولاهور وبيشاور واسلام اباد وهم من بين الوجهات السياحية المفضلة في باكستان.

ومن بين عوامل الجذب البارزة في باكستان المواقع الأثرية في موهينجو دارو وهارابا حيث تجذب المهتمين بتاريخ الحضارة البشرية ؛ فيما تعتبر حديقة لال سوهانرا الوطنية وحديقة كيرثار الوطنية وحديقة هنجول الوطنية وحديقة هازارجانجي شيلتان الوطنية وجهة محبي الطبيعة.

ولقد كان الإرهاب والإضطرابات السياسية هم العوامل الرئيسية التي اثرت على السياحة في باكستان، بالإضافة إلى ضعف البنية التحتية والتي كانت سببا في تحجيم المعدلات السياحية فقد وضع تقرير المؤتمر الإقتصادي العالمي لتنافسية السفر والسياحة باكستان رقم 103 من 124 دولة من الوجهات السياحية، ولكن في عام 2008 أصبحت باكستان من ضمن أفضل 25 بالمائة من الوجهات السياحية في العالم ، وفي أغسطس 2011 تعهدت شركة تنمية السياحة بباكستان بمضاعفة الجهود الرامية إلى تعزيز البلاد كوجهة سياحية جذابة.

الثقافة
ازدهرت في العصر البرونزي حضارة وادي السند في منطقة وادي السند الخصبة التي تعد الآن جزء من باكستان، وتفتخر البلاد بإرث تعليمي غني مع تاكسيلا، إذ يعتبر المركز الشهير لتعلم البوذية والهندوسية واحدا من أهم مناطق الجذب السياحي في البلاد.

وعبر التاريخ استوعبت باكستان أفضل الممارسات الثقافية للهندوس، الفرس، الإغريق، والسيخ، والمغول الذين حكموا البلاد.

المطبخ الباكستاني محبوب بشكل جيد في جميع أنحاء العالم من حيث الاستخدام البارع للتوابل، والأذواق الخيالية، وأساليب الطهي المعقدة، واستخدام مجموعة متنوعة من الخضروات، والوصفات التقليدية – لقد أصبح المطبخ الباكستاني حقا ناضجا.

أما عن الرياضة فتعتبرهي الديانة الثانية في باكستان. فقد فاز فريق الكريكيت القومي الباكستاني كأس العالم للكريكيت في عام 1992 ووصل إلى نهائيات كأس العالم في 1999. والرياضة القومية هي الهوكي والمنتخب الوطني هو أحد القوي الاستثنائية. كما يعتبر الاسكواش رياضة شعبية أخرى.

وتعد باكستان موطنا لأروع المعجزات المعمارية الإسلامية والمغولية والفارسية واليونانية والبوذية ، فمن بعض النماذج المعمارية المتطورة جدا حدائق شاليمار ،وبوابة المجيري في لاهور، وقبر الشاه ركن علم في مولتان وتخت أي باهي، كما يمكن أن يقال الكثير عن التراث الغني من الموسيقى والأدب في البلاد، فالأردية والبنجابية، والشعر الفارسي قد ازدهروا هنا عبر القرون.



المقاطعات الناطقة بالعربية